خبير من أبل يقدم نصائح لتحسين البطارية

قال سكوتي أنه أمر معتاد أنهم يسمعون شكاوى عن البطارية مع كل تحديث، حتى أن البعض مستعد للشكوى مقدماً من البطارية في التحديث القادم. لكنه أكد أن 99.9% من مشاكل البطارية التي قابلها أثناء عمله في أبل ليست بسبب نظام iOS نفسه. لكنه سيكشف عن النصائح التي كان يقدمها للعميل عند زيارته لمتجر أبل للشكوى من البطارية.

اختبار انهيار البطارية

قبل أن نبدأ في شرح الحيل فلابد أولاً من أن تتأكد أنك تعاني حقاً من مشكلة بطارية، وذلك عن طريق التالي:

1 اذهب إلى الإعدادات ثم عام ثم الاستعمال، وفي أسفل ستجد أرقام وهى “الأوقات من آخر شحن كامل” وهى مقسمة إلى قسمين الأول هو “الاستعمال” ويعرض استخدامك للجهاز، والثاني “الاستعداد” وهو المدة التي بقيها الجهاز منذ آخر شحن كامل. فقم بتسجيل الرقمين.

2 قم بالضغط على زر الطاقة مرة واحدة لإطفاء الشاشة “عمل Lock” واترك الجهاز على الطاولة ولا تلمسه.

3 انتظر مدة 5 دقائق ثم افتح جهازك مرة أخرى وسجل الأرقام الجديدة.

4 الآن من الطبيعي أن تجد الرقم الثاني “الاستعداد” زاد لمدة 5 دقائق، أما الاستعمال فجهازك كان في وضع الاستعداد فمن الطبيعي أن يظل الرقم كما هو أو يزيد 1 دقيقة فقط.

5 إذا وجدت الرقم الأول “الاستعمال” زاد أكثر من 1 فلديك مشكلة وعليك تجربة الحلول التالية:

1

مشكلة الفيس بوك:

طبقاً لسكوتي فلسبب أو لآخر فإن تطبيق الفيس بوك يستهلك الطاقة بشكل مبالغ فيه، ولأنه كثيف الاستخدام وفي أوقات مختلفة فإن النظام يعطيه أولوية كبيرة في تحديث التطبيقات في الخلفية، الحل: قم بغلق تحديث التطبيقات في الخلفية وأيضاً خدمات الموقع للفيس بوك. وطبقاً لـ “سكوتي” فإن غلق الخدمتين السابقتين حسن البطارية 5%.

2

راجع التطبيقات:

قم بعمل مراجعة على التطبيقات المسموح لها العمل في الخلفية (الإعدادات ثم عام ثم تحديث التطبيقات في الخلفية) وأي تطبيق ترى عدم وجود أهمية لوجودة فقم بغلقه. بعد هذا انتقل إلى الإشعارات وأغلقها من أمام أي لعبة أو تطبيق مزعج لا تستخدم ويرسل لك الكثير من الإشعارات.

3

لا تغلق التطبيقات في تعدد المهام:

هل أنت ممن يحبون غلق جميع التطبيقات في تعدد المهام بالضغط مرتين على زر الهوم ثم السحب لأعلى؟ إذا فأنت تقوم بزيادة استهلاك بطارية جهازك. في البداية وللتوضيح فإن وجود التطبيقات في تعدد المهام لا يستهلك معالج أو يزيد من استخدام البطارية -راجع مقالنا السابق عبر هذا الرابط– وهذه التطبيقات حتى لا تعمل إلا إذا كنت فعلت التحديث في الخلفية لها-. أي أن الخلاصة فهذه التطبيقات فقط تشغل الذاكرة، ومجرد أن يحتاج النظام للذاكرة فسوف يغلقها وتبقى أيقونة ترمز أن هذا التطبيق تم فتحه، أي أنها لا تستهلك طاقة.

دعونا نشاهد كيف أن غلقها يزيد من استهلاك البطارية، تفتح تطبيق تويتر وتتصفحه ثم تغلق التطبيق وتضغط زر الهوم مرتين وتغلق التطبيق. والآن يعمل الجهاز ليفرغ الذاكرة من التطبيق. ثم بعد قليل تفتح تويتر مرة أخرى فيعمل النظام ليحمل التطبيق إلى الذاكرة ثم تكرر المثل، تفريغ وملئ وتفريغ وملئ الذاكرة يزيد من استهلاك الطاقة، وتخيل هذا مع كل تطبيق تستخدمه.

4

الإشعارات الفورية للإيميل:

من الرائع في الأجهزة الذكية هى خدمة الإشعارات الفورية بوصول بريد جديد، لكن هذا يستهلك بشكل كبير، فإذا لم يكن عملك أو استخدام يحتاج إلى متابعة البريد بشكل فوري فيفضل أن تذهب إلى الإعدادات ثم “البريد وجهات الاتصال والتقويم” وتغير “جلب بيانات جديدة” فبدلاً من “Push” التي تجعل الإيميل يصلك فوراً فحولها إلى جلب “Fetch” وهذا يجعل النظام يبحث في بريدك عن الإيميلات كل مدة محددة واخترها ساعة مثلاً. أو حتى أجعلها يدوي أي لا يبحث عن الإيميلات سوى عند فتح التطبيق. هذا الأمر يحسن كثيراً في استهلاك البطارية وخاصة إن كان بريدك يصله الكثير من الإيميلات.

5

التعامل مع الشبكات:

من أكثر ما يستهلك طاقة الجهاز هو الشبكة، وفتح الإنترنت “Data” يعني اتصال إضافي بالشبكات أي جهازك متصل بمرتين، مرة للمكالمات والرسائل ومرة بالإنترنت. عندما توجد في مكان به شبكات ضعيفة فهنا يزيد الجهاز الطاقة المرسلة إلى “الإنتنا” من أجل لقط جودة شبكات أفضل. لذا هذه نصائح لتحسين البطارية والتعامل مع الشبكة:

1 إذا كنت في مكان ذو شبكة ضعيفة فيفضل أن تغلق الـ 3G .

2 عند الاتصال بالإنترنت بواسطة الواي فاي فقم بغلق الداتا .

3 إذا كنت في الشارع ولا تتصفح الإنترنت بشكل كثيف أي فقط تريد أن تتصل ويصلك إشعارات يفضل أن تغلق الـ 3G.

4 إذا كانت الشبكة غير موجود أي يظهر إشعار لا يوجد شبكة هنا ننصح بتفعيل وضع الطيران لأن جهازك بشبكة ضعيفة أو غير موجود فسيظل يبحث عنها ويزيد من استهلاك البطارية.

6

أغلق النسبة المئوية للبطارية:

معظمنا يفعل النسبة المئوية للبطارية، لكن هذا يجعل استهلاك للطاقة يزيد، أمر غريب أليس كذلك؟ حسناً فلننظر كيف يحدث هذا!. أنت تشعر أن البطارية تنخفض سريعاً فتنظر للجهاز وترى كم هى الآن “أممم هى الآن 85%” وبعد دقيقة تفحصها مرة أخرى” أصبحت 84%، هذا انخفاض سريع” وبعد دقائق تفحص مرة ثالثة “أممم هذا حقيقي هناك انخفاض” وتنتظر دقائق وتفحص مرة رابعة وخامس وسادسة ووو. الشعور النفسي أن البطارية تستنزف سريعاً يؤدي إلى فحصها عشرات المرات هذا الفحص نفسه يكون أحد أسباب سرعة الاستهلاك 😀 .

جرب نصائح سكوتي واختبر البطارية ثم قم بالحيل المختلفة ثم أخبرنا هل شعرت بتحسن في استهلاك البطارية؟

المصدر : موقع آيفون اسلام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: